كيف تبدأ مشروع متجر إلكتروني عبر الإنترنت في الإمارات

  • March 14, 2022
  • 10 دقائق للقراءة

الفهرس

اكتسب إتجاه التجارة الإلكترونية زخمًا غير مسبوق خلال جائحة كوفيد 19 حيث وجد الناس أنفسهم فجأة في حالة حظر وقيد حركة بسبب عمليات الإغلاق في الكثير من البلدان لذا سارعت العديد من الشركات بإنشاء متاجر إلكترونية لأعمالها بينما شهدت الشركات التي أسست نشاطها التجاري مسبقًا عبر الإنترنت أرباح غير مسبوقة.

وقد شهد قطاع التجارة الإلكترونية في الإمارات تطورا هائلاً في هذا الصدد خلال فترة الجائحة حيث وصلت مبيعات قطاع البيع بالتجزئة عبر الإنترنت فقط إلى رقم قياسي بلغ 3.9 مليار دولار في عام 2020. وقفز سوق الإلكترونيات الاستهلاكية إلى 31٪ بينما شهدت صناعة الأغذية والمشروبات أرباحًا تجاوزت 400 مليون دولار مما وضع الإمارات العربية كإحدى أفضل الدول عالميًا لإنشاء مشاريع التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت بها وهو ما سنتطرق إليه من خلال تلك المقالة حول كيفية بدء متجر إلكتروني  عبر الإنترنت في الإمارات لأول مرة.

فهم بيئة التجارة الإلكترونية

يعود الأمر إلى عام 2006 حيث كان أول متجر للتجارة الإلكترونية في المنطقة هو موقع “سوق.كوم” والذي أطلق عليه الكثيرون لقب أمازون الشرق الأوسط. ومن المفارقات أن تكون أمازون هى من استحوذت على سوق.كوم بالفعل في عام 2017 مقابل مبلغ ضخم قدره 580 مليون دولار. وفقًا للمصادر حيث استقطب متجر سوق.كوم لعالم التجارة الإلكترونية ما يقدر بحوالي 50 مليون عميل في وقت الاستحواذ.

أما اليوم فالمناخ في دولة الإمارات مليء بالإمكانيات حيث يزدهر قطاع التجارة الإلكترونية مع توقع نمو بنسبة 23٪ في الفترة بين عامي 2018 و 2022. ومن المتوقع أيضًا أن تبلغ قيمة مبيعات التجارة الإلكترونية حوالي 27 مليار دولار ، وهى قفزة كبيرة عن توقعات عام 2019 والتي كانت 16 مليار دولار حيث اكتسبت الإمارات سمعة متميزة على مستوى العالم لكونها أكثر أسواق التجارة الإلكترونية تقدمًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ترى، هل ما زلت تفكر في سبب لإنشاء متجر إلكتروني  خاص بك في الإمارات، دعنا نذكر بعض الأسباب هنا إذن:

  • ما يقرب من 99٪ من الأشخاص الذين يعيشون في الإمارات لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت.
  • ارتفاع معدل انتشار الهواتف الذكية في الإمارات من 29٪ في عام 2015 إلى 42٪ في عام 2020 وهى العامل الأساسي في إزدهار سوق التجارة الإلكترونية
  • وجود الدعم اللازم من الجهات الحكومية للمدفوعات الإلكترونية.
  • وجود فرص للشراكة ضمن قطاعات الدفع الرقمي مع الكيانات المحلية مثل Payit والتي تقدم حلول التجارة الإلكترونية المختلفة لأصحاب الأعمال.
  • معايير عالية في البنية التحتية اللوجستية إلى جانب إمكانات النمو.
  • التوجيهات التشريعية الاحترافية التي تشجع المشاريع الريادية وبرامج تطوير الحاضنات مثل FinTech ، والتي تمنحك الوصول إلى معسكرات التدريب والدعم التنظيمي.
  • يساعد مرسوم قانون التجارة الإلكترونية لعام 2002 المكون من 39 مادة في تنظيم ممارسات التجارة الإلكترونية المختلفة بما في ذلك المعاملات الإلكترونية وحماية البيانات.
  • تقديم تراخيص جديدة لتمثيل الأنشطة التجارية المتنوعة عبر الإنترنت مثل الأعمال التجارية من المنزل والرخصة التجارية وحتى الترخيص الافتراضي.
  • يبلغ معدل الضريبة على الشركات 9٪ بمعدل 0٪ للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة التي تصل أرباحها إلى 375,000 درهم.
  • لا ضريبة على الدخل الشخصي.

اتجاهات الاستهلاك

لدى الإمارات العربية المتحدة مزيج من التأثيرات على عقلية المستهلك وسلوك الشراء الخاصة به. بسبب هذا من العدد الهائل من المغتربين الذين يعيشون ويعملون في المنطقة بالإضافة إلى المواطنين الذين لديهم ميل لشراء الأشياء عبر الإنترنت.

ومن الإحصائيات الأخرى التي قد تهم عند تأسيس بيزنيس أونلاين أو مشروع عبر الإنترنت في الإمارات ستجد أيضاً:

  •  88.5٪ من سكان الإمارات وافدون يحملون 200 جنسية.
  • 34٪ من المستهلكين لا يمانعون في دفع المزيد مقابل علاماتهم التجارية المفضلة.
  • 75٪ من العملاء يفضلون التسوق في موقع واحد بدلاً من البحث في متاجر متعددة.
  • 65٪ يتوقعون تجارب تسوق مخصصة.
  • 69٪ من المتسوقين الإماراتيين يحبون الحصول على مكافآت ومزايا حصرية.
  •  43٪ من العملاء الذين يحصلون على حوافز من المرجح أن ينفقوا أكثر ويتسوقون أكثر.
  • 30٪ من العملاء ينفقون رواتبهم الشهرية في التسوق لشراء السلع الكمالية.

إقرأ أيضاً: كيفية بدء مشروع تجاري في الإمارات

خطوات تأسيس وإنشاء متجر إلكتروني في الإمارات

يصبح البيع عبر الإنترنت أمرًا سهلاً بمجرد تصميم وتطوير متجر تجارة إلكترونية الخاص بك فقط تحتاج إلى الحصول على مضيف (Host) ، والتفكير في اسم لمشروعك وتثبيت برنامج CRM الخاص بك من الخيارات مثل WooCommerce أو Magento.

وقد تساعدك تلك الخطوات الأولية في بيع بضاعتك لكنها بالتأكيد لا تمنحك الحق القانوني للبيع في الإمارات، لهذا فستحتاج إلى الحصول على ترخيص تجارة إلكترونية لمتجرك.

ومن أهم المزايا للحصول على متجر تجارة إلكترونية خاص بك مسجلاً لدى الجهات الحكومية في الإمارات العربية نجد:

  • لن ينتهي بك الأمر بدفع غرامة باهظة تقدر بـ 500000 درهم.
  • إنشاء علامة تجارية لمتجرك رسميًا.
  • الإعلان عن منتجاتك في منصات الوسائط المختلفة ، على عكس ما كان عليه الحال من قبل عندما كانت التوصيات الشفهية النشرات الإلكترونية الدعائية هى الخيارات الوحيدة.
  • يسمح ترخيص التجارة الإلكترونية الخاص بك لك بفتح حساب مصرفي والتقدم بطلب تمويل تجاري.
  • يشعر عملائك بالأمان والاطمئنان من خلال معرفتهم بانك شركة مرخصة وموثوقة.
  • تحصل منتجاتك عالية الجودة على فرصة للوصول إلى مجموعة متنوعة من العملاء دون مشاكل.
  • يمكنك رسميًا الدخول في شراكة مع شركات أخرى مثل شركات خدمات التوصيل أو مستودعات التخزين لتوسيع عملياتك التجارية.
  • يمكنك إعتماد أنظمة مدفوعات رقمية مختلفة مثل المحافظ الإلكترونية و البطاقات البنكية بجانب الدفع النقدي مما يمنح عملائك خيارات عدة و يوسع من قاعدة العملاء ذاتها.

تحديد نشاط التجارة الإلكترونية الخاص بك

تتمثل الخطوة الأولى دائمًا في تحديد نوع النشاط الذي ستقوم بتقديمه عبر متجر التجارة الإلكترونية الخاص بك فالأفكار تتعدد و تتنوع من إنشاء متجر لبيع منتجات الحيوانات الأليفة و المنتجات الغذائية والعناية بالبشرة والجمال واللياقة البدنية والأثاث والإلكترونيات وما إلى ذلك. فقط تأكد من أن المنتجات التي تبيعها مصرح بتداولها في الإمارات.

ولفهم نوع البضائع التي يتم تداولها في الإمارات قم بدراسة المنافسين في السوق وانظر إلى بعض متاجر التجارة الإلكترونية الشهيرة مثل:

  • أمازون
  • نوون
  • نمشي
  • مامز ورلد
  • ديليفرو
  • كارفور
  • لولو هايبر ماركت

لإلقاء نظرة على كيفية قيام مواقع التجارة الإلكترونية بتسويق منتجاتها بالإضافة إلى تعدد خيارات الدفع الخاصة بهم. في حين أن الدفع النقدي عند التسليم أيضا متاح لمعظم المتاجر ، ولكن البعض مثل اللولو هايبر ماركت يسبق بخطوة من خلال الشراكة مع Payit وتقديم عروض خاصة للمتسوقين منه.

يمكنك الاستفادة من العروض والخصومات المذهلة عند استخدام محفظة الهاتف المحمول للشراء عبر الإنترنت.

اختيار رخصة التجارة الإلكترونية الخاصة بك

إذا كنت تخطط لإنشاء شركة محلية في الإمارات ، فأنت بحاجة إلى الاتصال بدائرة التنمية الاقتصادية (DED) في الإمارة التي تختارها لأنه على الرغم من أن كل إمارة تقدم شكلاً من أشكال ترخيص التجارة الإلكترونية إلا أنه قد تختلف الوثائق والموافقات أيضًا.

لذلك فإذا كنت تخطط للبيع محليًا عبر الإنترنت ، فقد تحتاج إلى التسجيل كشركة ذات مسؤولية محدودة (LLC) تتطلب شراكة مع شريك إماراتي محلي يمتلك 51٪ من أسهم شركتك.

والآن دعنا نلقي نظرة على ما تقدمه بعض الإمارات في خصوص ترخيص البيع عبر الإنترنت :

أبو ظبي

يوفر ترخيص التجارة الإلكترونية الصادر عن دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي (ADDED) ترخيصين لإنشاء أعمال تجارية عبر الإنترنت في دولة الإمارات العربية.

الترخيص الأول يشبه الوظيفة الإضافية لرخصتك التجارية الموجودة بالفعل، أما الرخصة الأخرى فتسمح لك بالبيع عبر مواقع الانترنت وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي.

وتختلف تكلفة رخصة إنشاء متجر إلكتروني في أبوظبي اعتمادًا على نوع المنتج الذي تخطط لبيعه. فعلى سبيل المثال ، تكلف رخصة بيع أجهزة الكمبيوتر وملحقاتها عبر الانترنت حوالي 2500 درهم. بينما تبلغ تكلفة رخصة بيع الهواتف المحمولة والملابس النسائية وألعاب الأطفال عبر الإنترنت 1000 درهم.

ويضم الترخيص أيضًا حوالي 1057 نشاطًا مؤهلًا وهو مفتوح الإماراتيين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين في الإمارات بموجب شروط التكوين القانوني التالية مثل:

  • مؤسسة للمواطنين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي
  • شركات الملكية الفردية للإماراتيين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي
  • شركة ذات مسؤولية محدودة (LLC) للوافدين بشراكة مع الإماراتيين

دبي

رخصة eTrader التي تقدمها دائرة تنمية الاقتصاد في دبي (DED) مفتوحة للإماراتيين والوافدين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي. يمكنك فتح متجر للتجارة الإلكترونية أو البيع على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة. ولكن ، لا يمكنك فتح متجر فعلي أو إصدار تأشيرات لأنها رخصة ملكية واحدة. تكلفة هذا الترخيص 1070 درهم. بالإضافة إلى 300 اخرى لعضوية غرفة دبي التجارية.

بعض الشركات التي يمكنها الإستفادة  من هذا الترخيص هى:

  • الشركات الناشئة التي لا تمتلك الأموال المطلوبة لتأسيس مكان فعلي على أرض الواقع أو لا تحتاج إلى موقع.
  • رواد الأعمال الذين يتاجرون في أنشطة الأعمال عبر الإنترنت.
  • أصحاب العمل الحر ( Freelancers) والعاملون عن بعد.

أما الرخصة الأخرى التي يمكن للوافدين والإماراتيين الحصول عليها في دبي أيضاً فهى “رخصة إنطلاق” وهى مصممة خصيصًا لمن يمارسون العمل من المنزل، فهى تمنحك اسمًا تجاريًا يمكنك استخدامه في أنشطة تسويقية متنوعة و يستغرق إصدار مثل هذه الرخصة ساعة واحدة فقط ولكن يجب تجديدها كل عام وتبلغ تكلفة هذا النوع من التراخيص 1017 درهم.

قد تود قراءة: خطوات تأسيس شركة بدبي لأول مرة

أفضل أفكار مشاريع الأونلاين

استفاد العديد من المغتربين من التراخيص الجديدة التي تقدمها دولة الإمارات لراغبي تأسيس بزنس أون لاين لذلك تنتشر الأعمال التجارية من المنزل في كل مكان فقد منحت تلك الرخص حافزا أكبر لقطاع عريض من الراغبين في تأسيس مشاريع أونلاين لتنفيذ مشاريعهم وفيما يلي بعض من أفضل أفكار مشاريع الاون لاين المتداولة في الإمارات والتي منها:

  • خدمات تزويد الأطعمة والمشروبات
  • المخبوزات
  • المحاسبة والضرائب
  • الاستشارات القانونية
  • التفصيل والحياكة
  • مدرب عبر الإنترنت
  • وكالة التسويق الرقمي
  • منصة الحجز عبر الإنترنت
  • مؤثر ( انفلونسر) عبر وسائل التواصل الاجتماعي – Instagram أو TikTok أو YouTube
  • خدمات الألعاب عبر الإنترنت
  • أعمال التسويق العقاري
  • الأعمال الحرفية
  • المعارض الفنية

التراخيص الافتراضية الجديدة لدولة الإمارات

مؤخرا تم إدخال نموذج خاص من التراخيص يطلق عليه اسم الترخيص الافتراضي والذي يمنح الفرصة لإنشاء شركات افتراضية حيث تقدم كل من دبي وأبوظبي هذه التراخيص الإفتراضية والتي لا تحتاج إلى تواجد فعلي في الإمارات لممارسة الأعمال التجارية.

وتشمل بعض الأنشطة التجارية التي يمكنك القيام بها باستخدام هذه الترخيص:

  • تصميم المواقع
  • الأمن الإلكتروني
  • تصميم الأزياء
  • الديكور والتصميم الداخلي
  • تصميم المنتج

Leave a Reply

Your email address will not be published.