هل تستطيع المحافظ الرقمية أن تصبح بديلا للنقد والبطاقات البنكية بالكامل يومًا ما؟

  • January 31, 2022
  • 10 دقائق للقراءة

الفهرس

خلال السنوات القليلة الماضية زاد إنتشار المحافظ الرقمية بشكل ملحوظ لتصبح الآن وسيلة الدفع الأكثر استخداما للمعاملات اليومية نظرًا لسهولة التعامل بها ومميزاتها الكثيرة وأمانها عند الإستخدام لكل من الأفراد وأصحاب الأعمال بشكل دفع بعض أكبر شركات التكنولوجيا مثل آبل وجوجل لاستحداث تطبيقات الدفع الرقمية الخاصة بها على الرغم من وجود دراسة أظهرت أن 76٪ من الأشخاص الذين لديهم محافظ رقمية نادراً ما يستخدمونها أو قد لا يستخدمونها أبدًا.

اذا، هل تستطيع المحافظ الرقمية أن تصبح بديلا للنقد والبطاقات البنكية بالكامل يومًا ما؟ أم هل ستنتهي المحافظ الرقمية تدريجياً لتفسح الطريق كاملا أمام النقد والبطاقات؟ . هذا هو موضوعنا اليوم.

مزايا المدفوعات الرقمية مقابل المدفوعات النقدية

تتوافر الهواتف الذكيةفي كل مكان اليوم وفي الإمارات العربية وحدها ، يستخدم 97.6٪ من تعداد السكان البالغ حوالي 10 ملايين نسمة الهواتف الذكية وعلى دراية ممتازة بتطبيقات الهاتف المحمول والتي يستخدمونها بشكل منتظم ومنها تطبيقات الدفع الرقمي التي صار لها مزايا مقابل  المدفوعات النقدية نذكر منها:

السهولة والراحة

قامت تطبيقات الدفع الرقمي بتوفير تجربة مميزة لمستخدميها توفر لهم الوقت والجهد فباستخدام المحفظة الرقمية لا تحتاج للإنتظار داخل المولات أو المطاعم و المؤسسات المختلفة وإنما يمكنك بسلاسة إجراء مدفوعات عبر تقنية الدفع الصوتي أو رمز الـ QR في منافذ نقاط البيع أو إجراء تحويل مباشر للمدفوعات من تطبيقك، كل ذلك سيؤدي إلى جعل المعاملة سريعة كما يقضي على قوائم الانتظار كما أنه يلغي إمكانية القلق بشأن وجود نقد كافِ عند التسوق أو نسيان بطاقتك الائتمانية.

خفض التكاليف

فائدة رئيسية أخرى للمحافظ الرقمية وهى خفض التكاليف حيث يستفيد من ذلك أصحاب المتاجر بشكل واضح حيث يمكن لعملائهم إجراء الطلبات والدفع باستخدام محافظهم الرقمية مما سيوفر الكثير من تكاليف التشغيل لهم والتي يمكن استخدامها لتحسين جودة الخدمات والمنتجات المقدمة.

السرعة

ميزة تنافسية ممتازة أخرى للمحافظ الرقمية هى السرعة في إجراء المدفوعات بأشكالها المختلفة وكذلك التحويلات النقدية.

الأمن والحماية

الأمن الرقمي إحدى أولويات المتعاملين عبر الإنترنت وقبل اختيار المحفظة الرقمية ، عليك التأكد من تمتعها ببروتوكولات أمان متقدمة تعتمد التشفير وحماية بيانات مستخدميها بشكل جيد.

أقل عرضة للسرقة

ميزة أخرى للمحافظ الرقمية هى أنها غير قابلة للسرقة بعكس النقد والبطاقات المصرفية القابلة لذلك فالسطو الرقمي ليس بالأمر السهل خاصة مع توفر أفضل أنظمة الأمان من مقدمي الخدمات الرقمية لتقديم معاملات آمنة وأنظمة أمنية قوية لمنع القرصنة وسرقة البيانات.

هل ستحل المحفظة الرقمية محل النقد أو بطاقات الائتمان تمامًا؟

لا يزال للنقد غير الرقمي أساس قوي في المجتمع قلا يزال الدفع النقدي هو الوسيلة الرئيسية للدفع في جميع أنحاء العالم – حوالي 85% من مدفوعات المستهلكين في جميع أنحاء العالم تتم نقدًا في معظم البلدان – كما يمثل غالبية المعاملات النقدية في مجال البيع بالتجزئة.

ومن ناحية أخرة تهدف البنوك ومزودي بطاقات الإئتمان مثل فيزا وماستركارد إلى التخلص التدريجي من الأوراق النقدية والعملات المعدنيةونظرا لأن الدفع ببطاقات الائتمان تعتبر وسيلة أعلى تكلفة للتجار والمستهلكين فإنه لهذا السبب زاد الإعتماد على إستخدام المحافظ الرقمية.

ومع ذلك يظل للنقد مجموعة واسعة من المزايا التي لا يمكن مقارنتها بطرق الدفع الرقمية منها الثقة الأكبر بين الأفراد مقارنة بوسائل الدفع الرقمية الأخرى.

التأقلم على إستخدام المحافظ الرقمية صار في إزدياد

نظرًا لزيادة الإعتماد على إستخدام التكنولوجيا فإن استخدام المحافظ الرقمية صار أيضاً في ازدياد نظرًا لقيامها بتقديم عدة خدمات في تطبيق واحد استهدفت قطاعات أكبر من المستهلكين الذين زادت فرصتهم للوصول إليها بفضل التكنولوجيا.

وكدليل على ذلك نجد أنه في عام 2015 ، بلغت عائدات المدفوعات عبر الهاتف المحمول 405 مليار دولار على مستوى العالم ومن المتوقع أن تتجاوز هذه القيمة 1.3 تريليون دولار خلال عام 2022. ومن ثم ، ومع كل تلك المؤشرات ، فمن الممكن أن تحل المحافظ الرقمية محل النقود وبطاقات الائتمان ولكن ، سيستغرق هذا وقتًا طويلاً .

فسيظل هناك دائمًا عملاء يفضلون إجراء مدفوعات نقدية أو باستخدامالبطاقات المصرفية ولكن مع مرور الوقت وعاما بعد عام ستفقد المدفوعات النقدية وبطاقات الائتمان جزءاً بسيطًا من هيمنتها مقابل المحافظ الرقمية.

ومع ذلك ، فإن التحدي الحالي مع المحافظ الرقمية ليس إمكانية الوصول إلى المحافظ ، ولكن إعتماد العمل بها فالعديد من التجار لا يزالون يتعاملون مع خيارات دفع محدودة ليست من بينها المحافظ الرقمية ولكن الإتجاه الحالي هو توسيع خيارات الدفع لدى المؤسسات الحكومية و التجارية المختلفة وإحلال معداتهم وتدريب موظفيهم حتى يتمكنوا من البدء في قبول المدفوعات من خلال المحافظ الرقمية.

لذلك وفي غضون بضع سنوات من الآن ستواجه الشركات والمؤسسات التي لا تتكيف وتتعامل مع طريقة الدفع هذه صعوبة في الاحتفاظ بعملائها ، حيث يبحث الناس بشكل متزايد عن أساليب أفضل وأسهل لتنفيذ مدفوعاتهم وهذا ما تقدمه المحافظ الرقمية.

ختام القول

لا يزال الكثيرون يفضلون استخدام النقود ولكن مع زيادة وتيرة التقدم التكنولوجي ستنتقل المزيد من الشركات لتبني طرق جديدة للدفع.

لكل وسيلة دفع مزاياها وعيوبها ومع أهمية النقود والبطاقات البنكية سيكون من المستحيل على المحافظ الرقمية الحلول محلها بشكل كامل ولكن يمكن ذلك بشكل جزئي وتدريجي بعد فترة طويلة ستتعايش فيها جميع طرق الدفع سويا لبضع سنوات أخرى.

تعتبر المدفوعات النقدية والدفع عبر البطاقات هى طرق الدفع السائدة حاليًا لأن كل الأعمال التجارية تقريبًا (سواء عبر الإنترنت أو فعليًا) تقبلها.

ومع ذلك ، فإن الكثيرين على استعداد لتبني طريقة الدفع عبر المحافظ الرقمية لأنها مريحة وسريعة وآمنة وسهلة الاستخدام للغاية.

قم بتنزيل تطبيق payit من App Store أو Google Play Store

Leave a Reply

Your email address will not be published.