Tag: المدفوعات اللا تلامسية

5 إتجاهات رئيسية للمدفوعات الرقمية في الإمارات في 2022

ن أجل التوجه بشكل أكبر نحو المدفوعات الرقمية حيث بدأ المستهلكون في تبني طرق رقمية مثل (المحافظ الإلكترونية ، روابط الدفع ، إلخ) لإجراء المدفوعات والتحويلات المالية.

استمتع بعمليات تحقق ومعاملات سلسة من خلال استخدامك تقنية الـ NFC المعزَزَة من باييت

تعد تقنية الاتصال قريب المدى ، والتي تعرف باسم Near Field Communication (ـNFC )،
هى تقنية توصيل تتيح الاتصال اللاسلكي قصير المدى بين الأجهزة المختلفة مثل الهواتف وأجهزة اجراء المدفوعات والفيديو وغيرها ويتم تفعيل هذه التقنية عن طريق تقريب الاجهزة التي تدعم تلك الخاصية معًا بمسافة قراءة قصوى تبلغ سنتيمترًا واحدًا تقريبًا حيث يمكن للمستخدمين استخدام تقنية الاتصال قريب المدى (NFC) لإجراء معاملات آمنة ومشاركة المحتوى الرقمي وتوصيل الأجهزة الإلكترونية بنقرة واحدة فقط.

هل تستطيع المحافظ الرقمية أن تصبح بديلا للنقد والبطاقات البنكية بالكامل يومًا ما؟

خلال السنوات القليلة الماضية زاد إنتشار المحافظ الرقمية بشكل ملحوظ لتصبح الآن وسيلة الدفع الأكثر استخداما للمعاملات اليومية نظرًا لسهولة التعامل بها ومميزاتها الكثيرة وأمانها عند الإستخدام لكل من الأفراد وأصحاب الأعمال بشكل دفع بعض أكبر شركات التكنولوجيا مثل آبل وجوجل لاستحداث تطبيقات الدفع الرقمية الخاصة بها على الرغم من وجود دراسة أظهرت أن 76٪ من الأشخاص الذين لديهم محافظ رقمية نادراً ما يستخدمونها أو قد لا يستخدمونها أبدًا.

استخدام محافظ الجوال الرقمية مقابل البطاقات البنكية ما له وما عليه

هل سبق لك إستخدام محفظة جوال رقمية؟ إذا كنت قد استخدمتها ، فهل تعتقد أنها أفضل من بطاقات الخصم أو الائتمان أم أن البطاقات البنكية أفضل؟

فالمحافظ الرقمية عبر الجوال إبتكارا ماليا تزايدت شعبيته في الآونة الأخيرة بشكل جعلها منافس قوي لإستخدام البطاقات المصرفية التقليدية حيث توافرت من خلالها العديد من الميزات التي جعلها تبرز كوسيلة لإجراء كافة المدفوعات بشكل أكبر مقارنة بالبطاقات البنكية التقليدية خاصة داخل الإمارات مما أدى إلى نمو قطاع المدفوعات الرقمية فيها من 10% إلى 13%.

ولكن وعلى نحو آخر هناك أمور تتفوق فيها البطاقات البنكية على المحافظ الرقمية لذلك دعونا نلقي نظرة على مزايا وعيوب استخدام تلك المحافظ الرقمية مقابل بطاقات الخصم والائتمان.

كيف تيسّر المدفوعات عبر الإنترنت حياة ذوي الهمم

نحن نعيش في عالم سريع الخطى يسيطر فيه الطابع الرقمي على كافة مناحي الحياة. تتدفق المعلومات والبيانات بسرعة غير مسبوقة بفضل ظهور أدوات التكنولوجيا الحديثة، وعلى رأسها الإنترنت.

وبرغم وجود انتقادات لبعض الآثار السلبية التي صاحبت شيوع استخدام الإنترنت، ولكن لا أحد ينكر أن هذا الاكتشاف المذهل جعل حياتنا أكثر سهولة، خصوصًا بالنسبة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

حقائق يجب معرفتها عن الدفع الصوتي والدفع باستخدام رمز الاستجابة السريعة (QR) في الإمارات

تعتبر أنظمة الدفع الصوتي وتلك التي تستخدم رموز الاستجابة السريعة (QR) من بين أحدث التقنيات التي طرأت على المجال العام مؤخرًا. وبرغم استخدامها على نطاق واسع لإجراء المدفوعات في جميع أنحاء العالم، لا يزال كثيرون يجهلون عنها أو عن آلية عملها.

إذا كنت تريد معرفة مزيد من المعلومات عن أنظمة الدفع الصوتي، وتلك التي تعتمد على رموز الاستجابة السريعة، تابع قراءة هذه المقالة.

شراكة سكول فويس مع باييت

وقعت سكول فويس ، وهى منصة رقمية للتكنولوجيا التعليمية مصممة للمدارس لتحسين التواصل والمشاركة داخل مجتمعها ، مذكرة تفاهم مع بنك أبوظبي الأول (FAB) –  أكبر بنك في دولة الإمارات وواحد من أكبر البنوك والمؤسسات المالية وأكثرها أمانًا في العالم – للتعاون مع باييت payit من أجل تزويد المدارس الإماراتية بحل الدفع الرقمي المتكامل. حيث

لماذا ستصبح محفظة باييت الرقمية هى وسيلتك الأساسية لسداد المدفوعات؟

برغم ظهور المحافظ الرقمية منذ فترة طويلة، ولكنها لم تحل حتى الآن بشكل كامل محل بطاقات الائتمان أو الخصم، أو حتى التعاملات النقدية. لازلنا حتى الآن نستخدم هذه الطرق التقليدية في سداد الفواتير، وللشراء عبر الإنترنت ومن المتاجر العادية، وكذلك سداد فواتير المطاعم والمستشفيات والمدارس، والعديد غيرها.

مزايا محفظة الجوال مقابل الخدمات المصرفية عبر الجوال

شهد العصر الحديث ميلاد عدد لا يحصى من الأفكار المبتكرة الهادفة إلى إنجاز المعاملات المالية بشكل أسرع وأسهل بالنسبة للمستخدم العادي. أحد الإنجازات الرئيسية في هذا الإطار هو تقديم خدمات دفع متنوعة، مثل محافظ الجوال والخدمات المصرفية عبر المحمول. يمكننا استخدام محافظ الجوال، مثل payit، في أي مكان يقبل الدفع النقدي أو بطاقات الائتمان.

لماذا تحتاج الشركات إلى المدفوعات الرقمية

منذ انتشار أجهزة الكمبيوتر الشخصية في سبعينيات القرن الماضي، حظيت أنظمة الدفع الإلكترونية بشعبية متزايدة. وبرغم أن الخيارات المتاحة آنذاك لم تكن منهجية وغاب عنها الطابع المؤسسي، كما هي عليه الآن، ولكن لا أحد ينكر أن التحول إلى الأموال الإلكترونية جلب معه قدر كبير من السهولة والراحة للمستخدمين.