5 إتجاهات رئيسية للمدفوعات الرقمية في الإمارات في 2022

  • June 06, 2022
  • 7.2 دقيقة

الفهرس

تعد الجائحة العالمية كوفيد-19 أحد الدوافع الرئيسية للمستهلكين في الإمارات من أجل التوجه بشكل أكبر نحو المدفوعات الرقمية حيث بدأ المستهلكون في تبني طرق رقمية مثل (المحافظ الإلكترونية ، روابط الدفع ، إلخ) لإجراء المدفوعات والتحويلات المالية.

وبالاضافة الى ذلك ، ساهم الدعم الحكومي والتنظيمي لمبادرات المدفوعات الرقمية والزيادة المضطردة لعدد مقدمي خدمات الدفع الرقمي في المنطقة في تهيئة وإعداد اتجاه الدفع الرقمي في الإمارات.

وفي هذه المقالة نعرض الاتجاهات الحالية للمدفوعات الرقمية في الإمارات خلال عام 2022 ونبحث عن مستقبل ذلك النوع من المدفوعات في المنطقة.

كيف تبدو المدفوعات الرقمية في الإمارات؟

بدأت المدفوعات الرقمية بالنمو في الفعل في الإمارات في عام 2018 حينما أدركت الفئة السكانية المحترفة رقميًا في الدولة مدى سهولة إجراء المدفوعات من خلال الخدمات المصرفية عبر الإنترنت ومحافظ الجوال وروابط الدفع.

ومع ذلك، وبعد إدخال قوانين الخصوصية العالمية للبيانات في الإمارات حديثاً ، وجدت المدفوعات الرقمية دعمًا تنظيميًا بهدف إجرائها بشكل آمن دون المساس ببيانات العملاء.

ومع تبني المزيد من البنوك وشركات الخدمات المالية لإتجاه التكنولوجيا المالية بدأ ظهور طرق أكثر حداثة وابتكارا للمدفوعات الرقمية في الإمارات حيث يعتبر عام 2022 هو عام ” ثورة المدفوعات الرقمية”.

مع اعتماد المزيد والمزيد من البنوك وشركات الخدمات المالية للتكنولوجيا المالية تظهر طرق جديدة ومبتكرة للمدفوعات الرقمية في الإمارات ليكون عام 2022 عام “ثورة الدفع الرقمية”.

والآن، إلى أهم إتجاهات مجال المدفوعات الرقمية لعام 2022 في الإمارات.

أهم خمسة اتجاهات للدفع الرقمي بالإمارات في عام 2022

كدولة رائدة في مجال الخدمات المصرفية الرقمية لجميع دول الشرق الأوسط، تحظى الإمارات بنسبة 97٪ من المستهلكين الذين سيقومون بتجربة طرق دفع رقمية جديدة خلال هذا العام بحسب تقرير صادر عن موقع FINTECH Middle East عام 2021. وعلى الرغم من أن غالبية السكان في الدولة يستخدمون بطاقات الائتمان / الخصم لإجراء المدفوعات، إلا أن نسبة 88 ٪ من المعاملات في عام 2021 في الإمارات كانت مدفوعات لاتلامسية .


مصدر البيانات: https://fintechnews.ae/wp-content/uploads/2021/07/UAE-Fintech-Report-2021.pdf

والسؤال الآن هو، ما الذي جعل سكان الإمارات يتحولون فجأة إلى العالم الرقمي؟ في الواقع، لقد تم هذا التحول تدريجياً من النقد الورقي إلى الرقمنة، وساهمت عوامل رئيسية سنذكرها الآن في تغيير منظور الأفراد حول كيفية إجراء المعاملات عبر الإنترنت مع البقاء بأمان رقمياً وهى:

  • الاستثمارات المتسارعة في مجال رقمنة الخدمات المصرفية.
  • الدعم التنظيمي من خلال سن قوانين قوية لحماية الخصوصية وأمن البيانات.
  • زيادة الشمول المالي مع الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول.
  • النمو السريع لمواقع التجارة الإلكترونية وتطبيقات الجوال.
  • تصور المستهلكين لإجراء مدفوعات لاتلامسية.

جميع تلك العوامل الرئيسية أعلاه لمجال الدفع الرقمي في الإمارات أرست الأساس لاتجاهات الدفع الرقمية التالية والتي يجب معرفتها في عام 2022:

المحافظ الإلكترونية

تتيح لك المحافظ الإلكترونية إدخار الأموال والوصول إليها وإرسالها من خلال تطبيقات للجوال مع إمكانية تتبع جميع معاملاتك وغالبا تعرف باسم محافظ الجوال والتي تعد الآن أسرع الطرق وأكثرها أمانًا وسلاسة لإجراء المدفوعات الرقمية حيث تحدث ثورة فعلية في طريقة إرسال واستقبال التحويلات المالية بين الأفراد محليًا ودوليًا كما أن مقدار الراحة التي توفرها المحافظ الالكترونية للمستهلكين يجعلها الطريقة الأكثر شيوعًا للمدفوعات الرقمية في عام 2022 في الإمارات.

اقرأ أيضًا: 5 أسباب لاستخدام محفظة باييت.

المدفوعات البيومترية

وهى نوع من تقنية نقاط البيع (POS) التي تستخدم أساليب المصادقة البيومترية لتحديد هوية حاملي البطاقات البنكية ومعالجة المدفوعات حيث يتم في الغالب استخدام بصمات أصابع حاملي البطاقات في عمليات الدفع البيومترية.

حيث يمكنك وضع إصبعك على الجهاز ليحدد الجهاز ما إذا كانت البطاقة المخزنة تطابق بصمات أصابعك الموضوعة على الجهاز ام لا.

وبمجرد التعرف على البطاقة، يتعين عليك إدخال رقم التعريف الشخصي (PIN) للمصادقة على معاملة الدفع.

وتكتسب المدفوعات البيومترية شهرتها لأنها توفر المزيد من الأمان وتزيل عن كاهلك عبء حمل بطاقات الائتمان / الخصم.

المدفوعات باستخدام رمز الإستجابة السريعة الـ QR

هذا أيضًا نوع من أنواع عمليات الدفع التي يتم إجرائها في نقاط البيع لدى المتاجر المختلفة حيث يمكنك مسح رمز الـ QR في نقاط البيع حيث ستقوم تلك العملية بتحويلك إلى بوابة الدفع وجعل عملية الدفع أسرع دون إضافة التفاصيل المصرفية الخاصة بالتاجر.

حيث يقوم رمز الـ QR بتخزين المعلومات المصرفية الخاصة بالتاجر ودمج تفاصيل الدفع مع الحساب المصرفي للتاجر عند قيامك بعملية المسح الضوئي للرمز فبمجرد قيامك بذلك يمكنك إجراء المدفوعات والموافقة على المعاملة.

الإجراء بأكمله أسرع وأكثر سلاسة وأمانًا ، ولا يتطلب أي نقود أو بطاقة بنكية أو اتصالًا ماديًا بجهاز نقاط البيع.

البطاقات المدعومة بتقنية NFC (الاتصال قريب المدى)

هى بطاقات الائتمان / الخصم التي تحتوي على شريحة محددة مدرجة في البطاقة مع رمز wi-fi عليها. حيث تسمح لك هذه البطاقات بإجراء مدفوعات البطاقة بنقرة واحدة فقط على بطاقتك بعد إدخالها في جهاز نقطة البيع فلا تحتاج إلى تمرير بطاقتك ولا تحتاج إلى إدخال أي تفاصيل أو رمز PIN.
وتعد البطاقات التي تدعم تقنية NFC اتجاهًا آخر للدفع الرقمي ينمو بالفعل بوتيرة متسارعة حول العالم.

روابط الدفع المدمجة

تكتسب روابط الدفع زخمًا هذا العام ، ويستخدمها العديد من مزودي الخدمات. عادةً ما تخزن روابط الدفع تفاصيل الدفع على هيئة رابط ينقلك إلى صفحة موقع أخرى لإكمال معاملة الدفع.

وبصرف النظر عما ذكرناه الآن، تزداد وتيرة البطاقات الافتراضية والعملات الرقمية وما إلى ذلك في الإمارات بشكل كبير. ومن بين كل ذلك ، تعتبر محفظة الهاتف المحمول واحدة من أكثر طرق الدفع الرقمية استخدامًا.

قم بحفظ أحدث اتجاهات الدفع الآن على هاتفك

قم بتنزيل تطبيق باييت للمدفوعات الرقمية واستمتع بمجموعة من طرق الدفع الرقمية الجديدة، بدون تلامس مثل الدفع بواسطة رمز الاستجابة السريعة ، والمدفوعات الصوتية، والدرهم الإلكتروني مباشر  مع امكانيات التحويل المالي وسداد فواتير المرافق وتقسيم الفواتير مع الأصدقاء، وشحن رصيد الهاتف ، دفع الرسوم المدرسية ، إلخ.

Leave a Reply

Your email address will not be published.