البنوك الرقمية الجديدة – كل ما تريد معرفته عنها

  • July 18, 2021
  • 10 دقائق للقراءة

الفهرس

مع القفزة الصاروخية التي شهدتها تقنيات الإنترنت على مدار العقد الماضي، لم تكن مفاجأة أن تنشأ فكرة البنوك الرقمية الجديدة والتي تعمل في الفضاء الافتراضي بشكل كامل.

تقوم البنوك الرقمية الجديدة بدور ممتاز في تزويد المستخدمين بتجربة بنكية تتميز بالسلاسة والسرعة عبر الإنترنت، إذا بإمكانها أن تساعد في التغلب على العديد من المشاكل المتعلقة بالخدمات المصرفية والمساعدة على تسهيل تعاملات البيع بالتجزئة.

تناقش المقالة التالية هذه الخصائص بمزيد من التفصيل، ولكن علينا بدايةً فهم ماهية البنوك الرقمية الجديدة.

 البنوك الرقمية الجديدة: ما هي؟

إذا كان لديك حساب في بنك تقليدي، فربما تألف بالفعل الخدمات المصرفية المتاحة عبر الإنترنت. إلا أن تقديم بنك لخدمات مصرفية عبر الإنترنت لا يعني بالضرورة أنه يعمل كبنك رقمي.

 تزاول البنوك الرقمية الجديدة أعمالها عبر الإنترنت بشكل حصري. هي بنوك افتراضية تماما ولا تعمل من خلال المنافذ البنكية التقليدية. كما أن الخدمات التي تقدمها، وإن بدت متماثلة، ولكنها ليست تماما نفس الخدمات المتاحة لدى البنوك التقليدية. 

على سبيل المثال، عادةً ما تقتصر البنوك الرقمية الجديدة على تقديم حسابات جارية وحسابات توفير للعملاء. وهي بذلك تتبع نموذج مصغر للعمل المصرفي بهدف تقليص النفقات الى اقصى حد ممكن.

 في الحقيقة، فإن العمل عبر الإنترنت وتقديم عدد محدود من الخدمات يساعد على تخفيض الرسوم المصرفية التي تفرضها هذه البنوك، كما يجعلها أسهل في الاستخدام نسبيًا! سنتحدث في السطور القادمة بمزيد من التفصيل عن فوائد البنوك الرقمية الجديدة.

نظرًا لأن هذه البنوك تتواجد بشكل كامل على الإنترنت، فإنها عادةً ما تعمل من خلال تطبيقات الهواتف الذكية أو مواقع الويب. والشكل الأخير يبدو أنه الأكثر شيوعا.

يعمل PayIt، والذي يعد أحد أفضل البنوك الرقمية الجديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفق ذات الفلسفة. وبرغم عدم وجود مقرات له بالمعني التقليدي، فستظل قادرًا على الوصول إلى مجموعة كاملة من المنتجات المصرفية بكبسة زر واحدة!

كيف تعمل البنوك الرقمية الجديدة؟

البنوك الرقمية الجديدة هي في الأساس مجرد تطبيقات للهواتف الذكية، وهي تعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها تطبيقات الجوال الأخرى! إذا كنت مهتما بالتسجيل لدى بنك جديد رقمي، فيما يلي الخطوات التي ينبغي القيام بها:

 1-        تحميل التطبيق

 2-        تسجيل الدخول لحسابك. عليك إدخال بعض التفاصيل الأساسية مثل بطاقة الهوية.

هذا هو كل شيء. حسابك الآن جاهز. فالعملية بسيطة للغاية وتوفر عليك عبء العديد من الإجراءات الروتينية التي كان عليك المرور بها لدى أي بنك تقليدي.

 ما فوائد البنوك الرقمية الجديدة؟

PayIt هو بنك جديد رقمي تم تدشينه في عام 2018 وحقق نموا مذهلا منذ انطلاقه، لذا فإن جزء كبير من شهرة خدماتنا ينبع من الفوائد المذهلة التي يقدمها نموذج أعمالنا الفريد للمستخدمين.

فيما يلي بعض الفوائد الجديرة بالثناء للبنوك الرقمية الجديدة:

قابلية الوصول وسلاسة الاستخدام

هل لديك هاتف ذكي أو جهاز لوحي أو حاسوب؟ رائع! الآن، جميع التسهيلات المصرفية التي تريدها على بعد نقرة واحدة بدعم من واجهة مستخدم سلسة.

تتميز البنوك الرقمية الجديدة بسهولة الوصول؛ حيث ولت الأيام التي كنت فيها مجبرًا على استقطاع وقت من جدولك اليومي المشحون بالعديد من المهام لزيارة البنك. فمع البنوك الرقمية الجديدة مثل PayIt، يمكنك بكل بساطة تحميل التطبيق (أو زيارة موقعه الإلكتروني)، وإنجاز كل ما تريده في لحظات!

 تقليل التكاليف

إنشاء بنك داخل الفضاء السيبراني يوفر على الشركة المالكة التكلفة الباهظة لتقديم خدمات بنكية وفق المفهوم التقليدي. وتتيح تكلفة التشغيل المنخفضة للبنوك الرقمية الجديدة فرض رسوم أقل على خدماتها، مما يجعلها أكثر جاذبية للمستخدمين مقارنةً بالبنوك التقليدية.

 سهولة فتح الحسابات

تستطيع إنشاء حسابك في PayIt في دقائق معدودة من خلال التطبيق أو الموقع الإلكتروني. ليست هناك ضرورة كي تشغل نفسك بمشقة زيارة أي فروع أو مقرات!

بفضل هذه الفوائد، تحظى البنوك الرقمية الجديدة بشعبية كبيرة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى المستوى الدولي.

 ما الفرق بين البنوك الرقمية الجديدة والخدمات المصرفية عبر الإنترنت؟

 في حين أن الخدمات المصرفية الإلكترونية والبنوك الرقمية الجديدة قائمة على الإنترنت، فإن قدرات الخدمات المصرفية تبدو في بعض الأحيان محدودة للغاية مقارنة بالتسهيلات والمزايا التي تقدمها البنوك الرقمية الجديدة.

 1-        الفروع التقليدية

يجري تقديم الخدمات المصرفية عبر الإنترنت بدعم من بنك تقليدي، وهو ما يعني أنك قد تحتاج إلى زيارة البنك من حين لآخر للاستفادة من التسهيلات الإضافية أو الحصول على المساعدة. على العكس من ذلك، يضمن البنك الرقمي تلبية جميع احتياجاتك المصرفية من منزلك – أو من أي مكان يناسبك!

 2-        اللوائح المحلية

نظرًا لأن البنوك الرقمية الجديدة لا يدعمها بنك تقليدي، فإنها غير مسجلة لدى الحكومة كمؤسسة مصرفية. وهو ما يعني أنها غير ملزمة ببعض اللوائح المحلية التي قد تكبلها عند الرغبة في تخفيض رسومها. لا ينطبق هذا الأمر على جميع البنوك الرقمية الجديدة، لذا عليك البحث بنفسك للتعرف على كافة التفاصيل!

 3-        لا يوجد ائتمان

تتيح الخدمات المصرفية عبر الإنترنت التقدم بطلب للحصول على ائتمان أو قرض من خلال التطبيق. ويتم تحويل طلبك إلى الفرع المسجل لديه حيث يتولى تقييم الطلب وإصدار الموافقة أو الرفض.

لا توفر جميع البنوك الرقمية الجديدة لعملائها هذا الخيار. برغم ذلك، إذا كنت تبحث عن الاستفادة من تسهيلات ائتمانية، فإن بعض البنوك الرقمية الجديدة تقدم هذه الميزة. ولكن نظرًا لأن منح الائتمان ليس من التسهيلات القياسية، عليك مراجعة البنك الرقمي الذي تتعامل معه للتأكد من توافرها من عدمه.

تختلف التسهيلات التي يقدمها نظام الخدمات المصرفية عبر الإنترنت من بنك لآخر، لذلك قد تنطبق عليها بعض القيود الائتمانية. لحسن الحظ، لا تواجه البنوك الرقمية الجديدة هذه المشكلة – فالعمل مع بنك مثل PayIt سيخفف كثيرًا من حالة عدم اليقين!

 هل البنوك الرقمية الجديدة تمثل الموجة التكنولوجية القادمة في القطاع المصرفي؟

تتمتع البنوك الرقمية الجديدة بالعديد من الامتيازات الرائعة على نحو ما سبق مناقشته. فقد أثبتت جدواها أثناء جائحة كورونا حيث كانت جميع خدماتها متاحة عبر الإنترنت دون انقطاع. ونتيجة لذلك، استطاع العملاء القيام بتحويلات الأموال وسداد الفواتير والمعاملات المالية الأخرى دون عوائق.

تعد البنوك الرقمية الجديدة أيضًا مثالية للأشخاص الكثيري التجوال والذين يتنقلون من إمارة إلى أخرى بشكل مستمر، حيث لن يكونوا مقيدين بتواجد بنك تقليدي في محيطهم لتسهيل معاملاتهم.

 شهدنا بالفعل كيف اتخذت الصحافة الحديثة والتسوق والخدمات الأخرى مكانتها في العالم الرقمي. وبالنظر إلى الكيفية التي يتطور بها العالم الافتراضي، يمكننا القول بكل ثقة إن البنوك الرقمية الجديدة تمثل على الأرجح الطفرة الكبيرة التالية في قطاع التكنولوجيا المصرفية.

كيف تحل البنوك الرقمية الجديدة مشاكل النظام المصرفي؟

ساعدت البنوك الرقمية الجديدة في حل عدد من المشكلات الجوهرية التي تواجه النظام المصرفي التقليدي، بما في ذلك تقليل العقبات المرتبطة بتحويل الأموال إلى الخارج.

تسمح البنوك الرقمية بإرسال الأموال إلى الخارج بشكل أسرع من البنوك التقليدية، وهو ما ساعد على ازدياد شعبيتها بين الجاليات التي تتواصل مع عائلاتها في الخارج، وكذلك الشركات الصغيرة التي تتعامل مع عملاء أجانب. تتقاضى البنوك الرقمية أيضًا رسوم خدمة أقل من تلك التي تفرضها البنوك العادية.

أحد المشاكل الأخرى المرتبطة بالبنوك التقليدية تتعلق بطريقة ممارسة الأعمال. يختلف عمل الأنظمة المصرفية في آسيا عن نظيرتها في أوروبا، فيما تتبع البنوك الأفريقية نماذج عمل مختلفة تمامًا. غياب الانسجام بين الأنظمة المصرفية من منطقة جغرافية إلى أخرى يضع أعباء كثيرة على كاهل البنوك التقليدية في موائمة أنشطتها مع الممارسات الدولية والمحلية.

على الجانب الآخر، تعتبر البنوك الرقمية مفهوم جديد نسبيًا، وهو ما أتاح لها فرصة خلق مزيج فريد من الممارسات المصرفية دون أن تنسى وضع بصمتها الخاصة على نظام العمل. يعتبر ذلك أحد الأسباب التي تفسر قدرة البنوك الرقمية على معالجة تحويلات الأموال الدولية بشكل أسرع، وهو ما يعطيها ميزة تنافسية إلى حد كبير في مواجهة البنوك التقليدية.

هل ستكون البنوك الرقمية الجديدة مفيدة لتجار التجزئة، وكيف؟

تسمح البنوك الرقمية الجديدة للمستخدمين بتحويل الأموال بشكل فوري إلى بائع التجزئة الذي تشتري منه إذا كان لديه حسابًا مسجلاً على منصة البنك الرقمي، مثل PayIt، أو لدى بنك عادي. هذه الميزة الفريدة ساعدت البنوك الرقمية في أن تسهل بشكل كبير على عملائها شراء المنتجات من مختلف المتاجر.

تعتبر وسائل الدفع عبر الإنترنت أحد الدعامات الرئيسية لازدهار التجارة الإلكترونية. توفر القدرة على التسوق ودفع ثمن المنتج الذي تشتريه عبر الإنترنت يسهل على المستهلكين والمنتجين على حد سواء شراء السلع والخدمات والمواد الخام من الأماكن البعيدة (سواء من الخارج أو من مدينة أخرى).

وبناءً عليه، يمكن القول أن توفر القدرة على الدفع عبر الإنترنت يدعم معدلات الإنتاج والاستهلاك. تسهل البنوك الرقمية الجديدة هذه العملية برمتها من خلال إتاحة واجهة سلسة يمكن الوصول إليها في أي وقت من النهار أو الليل. هذا الأمر يكون مفيدًا لمحلات التجزئة على وجه الخصوص، لاسيما العلامات التجارية الصغيرة التي تعتمد على المعاملات اليومية الفورية في أداء أعمالها.

هل البنوك الرقمية الجديدة آمنة؟

نعم، البنوك الرقمية الجديدة آمنة تمامًا للاستخدام! من الطبيعي أن تقلق بشأن سلامة أموالك عند التعامل مع بنك رقمي خصوصًا وأن هذه النوعية من المؤسسات المالية لم تظهر للوجود سوى من فترة وجيزة.

برغم ذلك، تأكد تمامًا أن أموالك ستكون آمنة عند التعامل مع البنوك الرقمية. فحتى برغم أنها ليست مرخصة أو خاضعة للتنظيم بموجب القوانين التي تخضع لها البنوك التقليدية، ولكن ستجد في كل بلد لوائح تنظيمية خاصة بشركات التكنولوجيا المالية (والتي تندرج تحتها البنوك الرقمية الجديدة). تضمن هذه القوانين سلامة أموال العملاء المودعة لدى البنوك الرقمية.

تمنحك العديد من البنوك التقليدية بوليصة تأمين على أموالك. وبالتالي في حال تعثر أو إفلاس البنك تستطيع مطالبة شركة التأمين بالحصول على تعويض. برغم أن البنوك الرقمية الجديدة لا تفعل ذلك، ولكن غالبيتها العظمى تبرم عادةً شراكة مع بنك تقليدي لتقدم لعملائها هذا النوع من التأمين.

وفي كل الأحوال، يتعين عليك التأكد من نوع التغطية التأمينية التي يقدمها البنك الرقمي قبل فتح حساب معه.

فيما يتعلق بأمان المعاملات عبر الإنترنت، تتميز البنوك الرقمية الجديدة أيضًا بدرجة عالية من الأمان. بالنظر إلى أنها تدير كافة عملياتها عبر الإنترنت، فإن البنوك الرقمية تحرص على اتباع كافة بروتوكولات الأمان القياسية وتحديث إجراءاتها الأمنية باستمرار لحمايتها من محاولات القرصنة.

أفكار ختامية

منصات البنوك الرقمية الجديدة مثل PayIt في طريقها لإحداث ثورة في عالم الخدمات المصرفية عبر الإنترنت في العصر الحديث. لا تقتصر مزايا هذه النوعية من المؤسسات المصرفية على تقديم تجربة بنكية أكثر سلاسة وسهولة، بل ساعدت أيضًا البنوك التقليدية في التغلب على بعض المشكلات الرئيسية وتسريع المعاملات البنكية بطريقة غير مسبوقة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.